النشاطات والمناسبات

تصفح الموقع

كلمة رئيس مجلس أمناء الجامعة



كانت حلم الإمام موسى الصدر

... ورؤية الإمام محمد مهدي شمس الدين

وكانت هدفي وغايتي ووسيلتي لرفع المحرومين من العلم والمستضعفين في أحوالهم، والحمد لله أنني رعيت ورأيت حلم ورؤيا الإمامين واقعاً.

يقال بأن من فتح مدرسة أقفل سجناً، فكيف إذا أنشأ جامعة، فالجامعة الإسلامية في لبنان صرح من صروح العلم والمعرفة ومكان عزيز على القلب وفي القلب. هي جامعة وطنية لكل اللبنانيين، هذه الجامعة التي تخرج المئات سنويا مزودين بالعلوم والمعارف لبناء المستقبل، المستقبل الزاهر الذي نريده لشبابنا، أمل المستقبل، بناة الوطن. هذه الجامعة كان لا بد منها في عالم لا يسود فيه إلاّ المتسلح بمشعل العلم في مواجهة سلاح العنف. وينبغي علينا إعادة التأكيد على الاهتمام بالعلم والمعرفة ودورهما في إعطاء وإيصال صورة الإسلام الصحيح بوصفه رسالة عالمية حضارية تمتد من عمق التاريخ الى المستقبل باتجاه جميع أنحاء العالم، وإلى كل الناس.

إن جامعتنا صرح وطني يستقبل طلاب العلم من كل الطوائف والمناطق، وأقول للبنانيين تسلحوا بالعلم فالعلم زينة وحكمة ومعرفة وأدب وتربية، ابتعدوا عن العنف والانحراف كونوا علماء أتقياء وأخياراً تعاونوا في طلب العلم امتثالا لقول رسول الله (ص): "اطلب العلم ولو في الصين".

رئيس مجلس الأمناء
الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان